حملة "لنتكلم" للتوعية حول الصحة النفسية

أطلق التلفزيون العربي بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية، بالتعاون مع حملة "فيريفايد" التابعة للأمم المتحدة، حملة "لنتكلم" الخاصة بالصحة النفسية. 

وتسعى هذه الحملة، إلى مشاركة الوعي بأهميّة الصحة النفسيّة وتشجيع الأشخاص على الحديث عن مخاوفهم واضطراباتهم النفسية، وإبراز أهمية التحدث إلى الاختصاصيين النفسيين عند الحاجة. 

تأتي حملة "لنتكلم" وسط تبعات ثقيلة ألقت بها جائحة كورونا على الحالة النفسية للأفراد حول العالم. وقد أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن الجائحة "ألحقت أثرًا فادحًـا بالصحة النفسية للناس في جميع البلدان. وتضررت بشكل خاص بعض الفئات، ومنها العاملون الصحيون وغيرهم من العاملين في الخطوط الأمامية، والطلاب، والأشخاص الذين يعيشون بمفردهم، وأولئك المصابون بحالات صحية نفسية أصلاً". 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد أشار إلى أنّ جائحة كوفيد 19 تخلّف أثرًا بالغ السوء على الصحة النفسية للناس في جميع أنحاء العالم. وشدد على ضرورة معالجة أوجه عدم المساواة الصارخة التي كشفت عنها الجائحة - بما في ذلك عدم المساواة في الحصول على خدمات الصحة النفسية. 

حملة "لنتكلم" التي تستمر على مدار عام تتضمن مقابلات مع مختصين وفيديوهات توعوية وتقارير تفاعلية تشجع على الحديث عن الحالة النفسية، وتركز على مشاركة الوعي، وتسلط الضوء على القصص الإيجابية التي تشكل مصدر إلهام وتشجيع للآخرين.